التيار السوري الديمقراطي                    بالحرية والمعرفة تسد الشعوب

				
				
				
				
				
				

الصفحة الرئيسية |اتصل بنا | من نحن

الصفحه الرئيسية
الأخـــــــــــبار
مقــــــالات
حـــــــــوارات
وثائق
بيانــــــــــــات
مواقـــــع
أرسل مقالاً

 لندن يو بي اي: أعلنت حركات سورية معارضة في بريطانيا وأوروبا أنها ستنظم اعتصاما في السابع من فبراير المقبل أمام السفارة السورية في لندن بمناسبة مرور 24 عاما على »مأساة حماة« التي قصفتها واجتاحتها قوات سورية عام 1982 ما أدى إلى مقتل الآلاف.
وأعلنت ست جماعات سورية معارضة حتى الآن مشاركتها في الاعتصام وهي حركة العدالة والبناء, والتيار السوري الديمقراطي, وحزب الوحدة الديمقراطي الكردي يكيتي - منظمة بريطانيا, وجمعية الصداقة البريطانية الكردية, وحزب العمل الشيوعي والرابطة الشعبية لسورية.
وقال الناطق الرسمي باسم التيار السوري الديمقراطي رامي عبدالرحمن أن الاعتصام »سيكون مناسبة عهد ووفاء للذين سقطوا في وجه الاستبداد وسيقام تحت شعار (مواجهة الاسبتداد الداخلي ورفض التدخل الخارجي)«.
ونفى عبدالرحمن أن تكون الجهات المنظمة استثنت جماعة الإخوان المسلمين من المشاركة في الاعتصام, مؤكدا أن المشاركة »مفتوحة للجميع من دون استثناء وأمام جميع المواطنين السوريين وكل من يناصر مبادئ الحرية والعدالة وحقوق الإنسان في المملكة العربية المتحدة«.
وقال: »ستدعو الحركات المعارضة المشاركة في الاعتصام إلى اعتماد اليوم السابع من فبراير من كل عام يوما لتجديد العهد والوفاء لكل مواطن سوري بذل أغلى ما يملك في مواجهة الاستبداد وقمع الحريات من أجل بناء مجتمع الحرية والتعددية السياسية والتنمية الاقتصادية الحقيقية التي تقوم على أرضية صلبة من العدالة وتكافؤ الفرص«.
الى ذلك انضم كل من المنظمة الاثورية الديمقراطية السورية, والتيار السوري الديمقراطي »لندن« الى قوى »اعلان دمشق« للتغيير الديمقراطي الذي طرحته مجموعة من الاحزاب السورية المعارضة, ليشكل انضمامها اضافة جديدة الى قوى الاعلان, الذي انضمت اليه عشرات الاحزاب والحركات والمنظمات والجمعيات السورية في وقت سابق لتقف جميعها تحت سقف الاعلان »المعاهدة« التي وحدت المعارضة السورية لاول مرة في تاريخ البلاد تحت عنوان التغيير الديمقراطي والعمل ليكون الوطن لجميع ابنائه.
وأكدت قوى الاعلان في بيان مشترك مع المنظمة الاثورية على انها ستتوجه نحو إعداد وثائق وبرامج عمل مستقبليه بما يخدم مسألة التغيير الديمقراطي, وتشكيل الهيئات الضرورية للاعلان على مستوى المراكز والمحافظات والخارج.
وكشف المحامي حسن عبدالعظيم الناطق باسم اللجنة الموقتة لاعلان دمشق انه تم قبول التيار السوري الديمقراطي عضواً في اعلان دمشق اضافة الى هيئتين اخريين متواجدتين خارج سورية, موضحاً ان شرط »عدم الضلوع بالفساد والاستبداد« وشرط الالتزام برفض التدخل العسكري الخارجي, هما الشرطان الوحيدان لانضمام اي جهة للاعلان, فضلاً عن ضرورة ايمانها بالتغيير الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة, ونبذ كل اشكال العنف.
واشارت مصادر من قوى الاعلان الى ان السلطات السورية اجرت اتصالات »فردية« مع بعض رموز المعارضة لاخذ رأيهم بمبدأ تشكيل مجلس استشاري بمثابة »مجلس شيوخ« يضم شخصيات مختلفة من السلطة والمعارضة وشخصيات حيادية الا ان المصادر استبعدت ان تقبل قوى المعارضة هذه المبادرة قبل ان تعرف بدقة الشخصيات التي سيتألف منها هذا المجلس وتبعاتها والمهمات التي سيناقشها ويدرسها ومدى صلاحياته ونفاذ توصياته.
على صعيد متصل طالب عشرات من الكتاب والنخب السياسية وناشطو حقوق الانسان, السلطات السورية بالافراج الفوري عن الدكتور عارف دليلة, كما افادت الانباء الواردة من العاصمة دمشق ان محكمة امن الدولة قد اجلت النظر في 32 معتقلاً اسلامياً.
 
27/02/2006 11:06:53 ص

هاتف: 447722221287+ فاكس00442476261892

التيار السوري الديمقراطي   http://www.tsdp.org

البريد الالكتروني الإلكتروني: tsdsy@hotmail.com