التيار السوري الديمقراطي                               بالحرية والمعرفة تسد الشعوب

				
				
				
				
				
				

الصفحه الرئيسية

الأخـــــــــــبار

مقــــــالات

حـــــــــوارات

وثائق

بيانــــــــــــات

مواقـــــع

أرسل مقالاً


 

معارض سوري: اعلان واشنطن تخصيص بضعة ملايين مهزلة لتشويه المعارضة السورية 

لندن يو بي آي: وصف الناطق الرسمي باسم التيار السوري الديمقراطي رامي عبد الرحمن اعلان الولايات المتحدة تخصيص خمسة ملايين دولار لدعم الاصلاحات الديمقراطية داخل سورية بأنه "مهزلة جديدة المقصود منها تشويه المعارضة السورية لا دعمها".

وقال عبد الرحمن الذي يتخذ تياره المعارض من بريطانيا مقرا له لـ يونايتدبرس انترناشنال اليوم الاثنين "ان الامريكيين الذين ازعجهم تمسك المعارضين السوريين بثوابتهم الوطنية ورفضهم التدخل الخارجي يحاولون الالتفاف على هذه الثوابت ويعملون على خلق معارضة متعاونة معهم على غرار تجربتهم مع المعارضة العراقية قبل احتلال العراق".

وشدد على ان الامريكيين "لن يفلحوا في سعيهم بعد رفض قوى اعلان دمشق التي تمثل العصب الاساسي للمعارضة السورية قبول اي دعم امريكي وأدانت من يقبل بذلك"، على حد تعبيره.

واضاف عبد الرحمن "نحن في التيار السوري الديمقراطي ندعم تماما هذا الموقف وندين كل من يقبل الدعم الامريكي وندعو لاستمرار التمسك بالثوابت الوطنية للمعارضة السورية القادرة على احداث التغيير المطلوب دون حاجة لأي دعم مشبوه من اية قوة خارجية وقد سبق ورفضنا دعما ماليا لتنظيم مؤتمر للمعارضة السورية".

وأردف "اما بالنسبة لبعض الاصوات التي تقول انها مستعدة لمساعدة المعارضة السورية وتعبّر عن اسفها على ملف حقوق الانسان وعن حزننها على الشعب السوري وفي الوقت نفسه تقول العدو من امامكم والبحر من ورائكم وترفض ان يتدخل احد بشأنها فنقول لها ان تهتم بشأنها الداخلي وتترك المعارضة السورية وشأنها تعمل من اجل التغيير الديمقراطي علما انها كانت من قبل سنتين تقدّس النظام السوري وتخوّن المعارضة السورية بكل أطيافها".

وسُئل من يقصد بتلك الاصوات، فأجاب "بعض الشخصيات اللبنانية والمرتدة عن ولائها الاعمى للنظام السوري سابقا" دون ان يسميها.

واعتبر عبد الرحمن "ان قانون الاحزاب في سورية وحسب مسودته المنشورة لا يستطيع ان يحظى على موافقة اي تنظيم سياسي يحترم نفسه ويسعى للتغيير الديمقراطي الفعلي في سورية ولا يمكن قطعا لقانون احزاب يجعل مرجعيته حزب البعث ان يكون جادا".

كما اعتبر الغاء المادة الثامنة من الدستور السوري التي قال انها تجعل من حزب  البعث بالقوة قائدا للدولة والمجتمع "مطلبا عاجلا لكافة قوى المعارضة السورية في الداخل والخارج".

وقال "ان الذين اعدوا هذا القانون يريدون نسخة معدلة من الجبهة الوطنية التقدمية الحالية التي كانت مجرد ستار للايحاء بوجود قوى سياسية تشارك في الحكم مع ان الجميع يعرفون ان تلك كذبة مكشوفة"، كما جاء على لسانه.

وشدد عبد الرحمن على ان قانون الاحزاب الجديد "محاولة يائسة لتكريس الوضع الحالي كما هو"، معتبرا ان مثل هذا التوجه "مستحيل نظريا وعمليا لان الدنيا من حولنا تتحول والمنطقة بكاملها تتغير ولا يمكن ان تظل سورية وحدها بمنأى عن التحولات".

وحول اعلان نائب الرئيس السابق المنشق عبد الحليم خدام انه يعمل على صياغة حكومة في المنفى، قال الناطق الرسمي باسم التيار السوري الديمقراطي المعارض "ان مثل هذا التوجه غير مطروح الآن ضمن اعلان دمشق للتغيير الديمقراطي وخارج عن ما جرى الاجماع عليه داخل هذا الاعلان ونحن نعمل تحت سقفه".

يو بي اي

21/02/2006 12:31:32 م

هاتف: 447722221287+ فاكس00442476261892

التيار السوري الديمقراطي   http://www.tsdp.org

البريد الإلكتروني: tsdsy@hotmail.com