التيار السوري الديمقراطي                           بالحرية والمعرفة تسد الشعوب  

   17/03/2006                               الصفحة الرئيسية   اتصل بنا   من نحن   العلم السوري  الدستور السوري

      رياض الترك :كان على البيانوني أن ينسق مع قوى اعلان دمشق قبل تشكيل جبهة مع خدام  

رياض الترك :كان على البيانوني أن ينسق مع قوى اعلان دمشق قبل تشكيل جبهة مع خدام

دمشق

انتقد المعارض السوري البارز رياض الترك انفراد على صدر الدين البيانوني المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين بالحوار مع عبد الحليم خدام دون التنسيق مع قيادات اعلان دمشق التي أكد انها غير راضية عن تحركات البيانوني وغير مرتاحة منذ البداية لحوار البيانوني وخدام وعن نائب الرئيس السوري السابق قال الترك انه مشارك في جميع جرائم النظام ولم يتبرأ حتى الان مما ارتكبه في عهد حافظ الاسد وكان الاحرى به ان يستقيل ويجلس في بيته فما ارتكبه ليس قليلا ولا يمكن نسيانه

وفي اتصال هاتفي خاص بموقع التيار صباح اليوم قال الترك ان اجتماع البيانوني وخدام في بروكسل لا يوحد المعارضة السورية بل على العكس من ذلك يدخلها في خلافات جديدة هي في غنى عنها

وردا عن سؤال حول رأيه باجتماع بروكسل قال الترك:

 يجب انتظار موقف واضح من اعلان دمشق الذي يمثل خط المعارضة الاكبر في سوريا وتابع قائلا :هذا اجتماع خطير  لان البيانوني انفرد بموقف التعاون مع خدام خارج اعلان دمشق وكان عليه أ لايستعجل باللقاء مع خدام فكثير ون من المعارضين السوريين يعتبرون خدام كظاهرة من قلب السلطة غير راضية عن اداء السلطة في عهد بشار الاسد المسؤول عن اضعاف البلد ووضع الدولة في مواجهة مع الخارج

وحين سئل الترك هل هذا الاجتماع يمثل المعارضة السورية  أجاب: اجتماع خدام مع البيانوني لايوحد المعارضة السورية بل على العكس يدخلها في خلافات جديدة  هي في غنى عنها وكان يجب دعم وتقوية اعلان دمشق لانه اصبح يمثل الخط الثالث في سوريا بين الغرب والنظام الحاكم فاعلان دمشق هو الاساس في عمل المعارضة  رغم انني ادرك الانتقادات الموجهة الى اعلان دمشق بسبب عدم دعوته لاجتماع للمعارضة السوريةا لكني شخصيا ارى ان اعلان دمشق اصبح له ثقل وله تاثير على المستوى العربي

وعن  الجبهة الجديدة في بروكسل هل تمثل المعارضة  وهل ستصبح جزء من اعلان دمشق  قال :انا لا ارى الاجتماع مع خدام مبررا لان خدام خطا نصف خطوة فقط  لانه لم يقم بانتقاد نظام حافظ الاسد كان يجب عليه ان ينتقد نفسه ويحمل نفسه ورفاقه مسؤولية ما جاء في عهد حافظ الاسد ولا ادري اذاكان هو  اصلا قداصبح مقتنعآ بالديمقراطية . على الاطراف التي اجتمعت وشكلت جبهة مع خدام كان عليها تقديم النصائح له قبل الاجتماع معه فخدام يدعي انه يمثل قوى من البعث والسلطة وله امتداد داخلي  فان كان كذلك أين تحركه وامتداداته؟ يجب عليه التحرك  ان كان كما يدعي    ثم ان خدام يقول ان لا علاقة له بالجرائم التي ارتكبها النظام لانه كان مسؤولا عن الوضع الخارجي اذا كان خدام لم يرتكب جرائم قتل لكنه كان ساكتا عن هذه الجرائم اذا فهو شريك بصورة او باخرى بهذه الجرائم

 وحين سئل رياض الترك  للمرة الثالثةهل اجتماع بروكسل يمثل المعارضة  قال انه يمثل فقط الاطراف التي حضرته فالمعارضة السورية اكبر واوسع من ذلك اللقاء  . وهل انضمام خدام للمعارضة السورية بيرىء خدام من الماضي ؟ هنا قال الترك ما قاله خدام لايكفي  ففي اوروبا عندما برتكب حاكم  ما قام به خدام يجلس في بيته ويعتزل السياسة .على العموم   هذه الجبهةغير  ممثلة للمعارضة السورية  و اعتقد كان يجب على البيانوني ان ينسق مع اعلان دمشق  وهنا سئل هل تريد القول انه لايوجد تنسيق مع اعلان دمشق   ؟ انا استنتج انه لايوجد تنسيق لان قيادة اعلان دمشق غير راضية عن تحركات البيانوني الاخيرة مع خدام  ثم ان خدام يقول انه لم تتم دعوة اطراف داخلية كي لايسبب احراج لها وهي خائفة و انا  لااعتقد انها خائفة وهي تتحرك وتجابه النظام على ارض الواقع وتحركاتها هي المجدية

17/03/2006

 
خاص  بموقع التيار